المواضيع الأخيرة
»  مواقف للشيخ حسان ..
الثلاثاء مايو 09, 2017 3:42 pm من طرف tiaret

» حياة الشيخ حسان ..
الثلاثاء مايو 09, 2017 3:39 pm من طرف tiaret

»  استقبال الشيخ حسان في الجزائر ..
الثلاثاء مايو 09, 2017 3:29 pm من طرف tiaret

»  خطبة الشيخ حسان من الجزائر..
الثلاثاء مايو 09, 2017 3:22 pm من طرف tiaret

» رحلة الشيخ حسان للجزائر..
الثلاثاء مايو 09, 2017 3:12 pm من طرف tiaret

»  تـربيــة الأبنــاء ..
الأربعاء فبراير 15, 2017 1:12 am من طرف tiaret

»  الـديـن معـاملـة ..
الأربعاء فبراير 15, 2017 1:02 am من طرف tiaret

»  الصـلاة بلأمــازيغيـــة ( القبايلية ) ..
الأربعاء فبراير 15, 2017 12:50 am من طرف tiaret

» تغسيـل وتكفيـن الميـت..
الأربعاء فبراير 15, 2017 12:36 am من طرف tiaret

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



لا...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لا...

مُساهمة من طرف bouchiba في الأحد سبتمبر 12, 2010 8:53 am





لا...


-لا تثق باحد و تنتظر الوفاء.. ~

لآ تمتْ وآنتَ على قَيدْ آلْحَيآةْ .. ~

-لا تبكي امام انسان و تنتظر الشفقه

-لا تضع قلبك بين يدي احد و تنتظر الرحمة

-لا تعطي اذنك لاحد و تنتظر الصدق

-لا تحزن و تنتظر الفرح

-لا تقف و تنتظر من يدفعك

-لا تفكر و تنتظر من يعمل لك

-لا تيأس و تنتظر من يزرع الامل داخلك

-لا تحب و تنتظر المقابل

-لا تعطي الامان فالدنيا كلها متغيرة

-لا تعيش فقط علي الامل .. فالامل شعرةقابله للقطع

-لا تقف مكتوف الايدي و تنتظر النتيجه..اشعر بالحياه .. بقوتك

.. بثقتك بنفسك ..بنبض قلبك ..

حارب الدنيا و لو لم يحارب معك احد..فكر كثيرا .. اتخذ قرار ..

اصنع لنفسك ارض صلبة كي تقف عليها..حدد موقفك ..

افصل بين احاسيسك .. تعامل معالحياة ولا تدعها تهزمك ..

فهي لن ترحمك و لن تقف عليك او عليغيرك ..خذ بالاسباب و توكل علي الله ..

ّ ولا تعطي الدنيا اكثر من حقها
ّ
ولا تعطي المشكلة اكبر من حجمها

و بعد كل ذلك و لو لم تحقق النصر


فا بتسم

فالمهزوم إذا ابتسم أفقد المنتصر لذة الفوز


avatar
bouchiba
Admin

عدد المساهمات : 779
نقاط : 2359
تاريخ التسجيل : 31/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى