المواضيع الأخيرة
»  تـربيــة الأبنــاء ..
الأربعاء فبراير 15, 2017 1:12 am من طرف tiaret

»  الـديـن معـاملـة ..
الأربعاء فبراير 15, 2017 1:02 am من طرف tiaret

»  الصـلاة بلأمــازيغيـــة ( القبايلية ) ..
الأربعاء فبراير 15, 2017 12:50 am من طرف tiaret

» تغسيـل وتكفيـن الميـت..
الأربعاء فبراير 15, 2017 12:36 am من طرف tiaret

» أهميـة و كيفيـة الصــــلاة La prière
الأربعاء فبراير 15, 2017 12:28 am من طرف tiaret

» دليـل الحــج..
الثلاثاء فبراير 14, 2017 11:34 pm من طرف tiaret

» أهميـة و كيفيـة العمـرة..
الثلاثاء فبراير 14, 2017 11:07 pm من طرف tiaret

» كيفيـة وأهميـة الوضـوء..
الثلاثاء فبراير 14, 2017 10:57 pm من طرف tiaret

»  الجن و العفاريت ..
الخميس فبراير 09, 2017 3:37 am من طرف tiaret

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



قلوب تستحق التقدير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قلوب تستحق التقدير

مُساهمة من طرف bouchiba في الخميس يونيو 23, 2011 2:21 am




قلوب تستحق التقدير

قلوب للمحبة
والتقدير
ولقلوب بعض البشر معزة ، وتقدير ، لابد من ذكرها وتكريمها
لقلوبهم الطاهرة ، نبعث هنا بياضاً ، وشرفاً
قلوب إستحقت - التقدير -

( قلب أم )
أبت في كل مرة ترى فيها أولادها أن لا تمنحهم غير إبتسامتها
ترى في فرحهم ( فرحها ) وفي حزنهم حزنها
دائماً كانت تحاول جاهدةً ، أن تحتويهم في أحشائها بطهر ومحبة ، لتنسى
نفسها وتنسى من حولها في إحتوائها لهم

كانت تسهر ليناموا ، وتجوع ليأكلوا ، وتبكي ليضحكوا و و و و إلى مالا نهايه
من التضحيات

لـقلب هذه الأم ودِّي
ولـقلب هذه الأم ... إحترامي
قلب ..... يستحق التقدير

( قلب أب )
كان يبعث الحنان والطمأنينة لـ فلذات كبده بطريقة غير مباشرة
فـهو لا يملك الأحضان الدافئة كـالمرأة
إلا إنه صاحب تضحية كبرى لا تقارن بـالتضحيات الأخرى
رجل ، يضحي بوقته ، وراحته ، وعمره لكي يرى أولاده بـخير وصحة ، ويعفيهم عن
حاجة الناس

هذا القلب إستحق التقدير

( قلب صديق )
أبى إلا أن يبقى الوفاء عطاءه والود أكبر من أي شيء ليبقى لصديقه يد الحنان
في مرضه

والمواساة في ألمه وبسمة سعادة في أفراحه وأبى ان تكون محطات الدنيا مفرقة
بينهم مهما كان

فأعتقد أن هذا القلب
يستحق التقدير

( قلب مؤمن/ مؤمنة )
إلتجأ إلى الله عز وجل ، لـينال رضاه وعفوه وحبه جل وحده
إقتسم من بياض طهره .. كل مايخصه حتى بان هذا البياض على جبينه ومحياه
لم تغريه عجافات العصر ، وتمرد من حوله من أبناء جلدته
والركض الحثيث من قبلهم على مواكبة العصر ، والجري خلف سخافات الغرب
وتخلفهم

إنطوى إلى جوار الكريم سبحانه وتعالى
متمسكاً بكل مانصت عليه الآيات والأحاديث ، لعلمه الشديد أنها هي الأنفع
والأحق بالإهتمام

فـأحبه الله ، وعباده ، وبالتأكيد أنه بإذن الله عز وجل سيلج جنة عرضها
السموات والأرض ، ويخلد فيها

لـ قلب هذا الرجل/ المرأة / الصديق / المؤمن والمؤمنة شكر ، وفخر ...
وتخليد في صميم الذات

قلب بلا شك يستحق .. التقدير

رفاق الدرب مازلتم
بعمق القلب أحبابا
وإن غبتم وان غبنا
فإن الحب ماغابا






bouchiba
Admin

عدد المساهمات : 779
نقاط : 2359
تاريخ التسجيل : 31/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى