المواضيع الأخيرة
» الى كل مخطوبة ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:22 am من طرف tiaret

»  كوني لـه كـل شـئ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:20 am من طرف tiaret

» الألوان التي ذكرت في القران الكريم..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:18 am من طرف tiaret

» قصة رائعة..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:14 am من طرف tiaret

» ﺳﺄﻟﻮ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺍﻟﺒﺼﺮﻱ ﻳﻮﻣﺎً ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:10 am من طرف tiaret

» الطالب الياباني الذي رفع ضغط المدرسه الأمريكيه
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:07 am من طرف tiaret

» هـــام جدا لا تفوت قرائتها ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 1:58 am من طرف tiaret

» اجمل الصور من عين الذهب تيارت tiaret
الأربعاء أغسطس 12, 2015 3:26 am من طرف tiaret

» ناس عين العبيد عين الذهب تيارت ain deheb tiaret
الأربعاء أغسطس 12, 2015 3:24 am من طرف tiaret

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



آداب النوم في الإســلام...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

آداب النوم في الإســلام...

مُساهمة من طرف bouchiba في السبت فبراير 25, 2012 3:06 am




آداب النوم في الإســلام...

أولاً : آداب قبل النوم .
1- إطفاء المصابيح.
وخاصة التي تعتمد في إضاءتها على النار وإغلاق الأبواب وحفظ الأطعمة في
أماكن الحفظ ، لحديث جابر رضي الله عنه : " «أن رسولَ الله صلى الله عليه
وسلم قال: أطفِئوا المصابيحَ إذا رَقَدْتم، وغَلِّقوا
الأبواب، وأوْكوا الأسقيةَ وخَمِّروا الطعامَ والشراب
ـ وأحسِبُه قال ـ ولو
بعُودٍ تَعرُضهُ عليه». رواه البخاري .
وفي بعض الروايات زيادة ( واذكروا اسم الله )
قال ابن دقيق العيد: في الأمر بإغلاق الأبواب من المصالح الدينية والدنيوية
حراسة الأنفس والأموال من أهل العبث والفساد ولا سيما الشياطين، وأما قوله
فإن الشيطان لا يفتح بابا مغلقا ” فإشارة إلى أن
الأمر بالإغلاق لمصلحة إبعاد الشيطان عن الاختلاط بالإنسان، وخصه بالتعليل تنبيها
على ما يخفى مما لا يطلع عليه إلا من جانب النبوة .

وقد جاء في بعض الآثار أن الجن والشياطين لا تفتح شيئا مغلقاً !!
وتأمل كيف تضمن هذا النص برواياته الغلق الحقيقي بـ ( التسمية ) والغلق
الحسي ، الأمر الذي يدل على أنه لابد من التكامل بين الغلق الحسي والمعنوي لحصول
الأثر . - والله أعلم - .
واليوم ولم يعد الناس يستخدمون النار
للإضاءة لكنهم يستخدمونها لأمور معيشتهم
من طبخ وغيره فيدخل في هذا الباب :
- اغلاق اسطوانات الغاز قبل النوم خشية تسرّب الغاز .
وكذلك غلق الأبواب والمنافذ . .
وحفظ الأطعمة ، فإنك ترى أنك حين تترك طعاما مكشوفاً يكون عرضة لتجمع
الحشرات التي قد تضر - حمانا الله وإياكم -
فتأمل هذا الأدب الذي نراه بسيطاً في تطبيقه
لكنه عظيم في مآله ومعناه !

2- أن لا ينام على سقف ليس له حائط .
جاء عند ابي داود رحمه الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « مَنْ
بَاتَ عَلَى ظَهْرِ بيْتٍ لَيْسَ عَلَيْهِ حِجَارٌ فقَدْ بَرِئَتْ مِنْهُ الذِّمَّةُ».
وعند أحمد : « من بات فوق بيت ليس له أجار يرد رجله أو يدفع قدميه ، فوقع
فمات فبرئت منه الذمة "
قيل في معنى ذلك : إن لكل من الناس عهداً من الله تعالى بالحفظ فإذا ألقى
بيده إلى التهلكة انقطع عنه.
فالنائم لا يشعر بحركة جسمه وتقلبه في نومه في العموم الغالب ، وهو مظنة
للسقوط من على هذا السقف فيكون الانسان قد تسبب في إيذاء نفسه !!

3- أن لا ينام بمفرده .
فعن ابن عمر: أن النبيّ صلى الله عليه وسلم نهى عن الوَحْدَة، أن يبيت
الرجل وحدَه، أو يسافر وحدَه. أخرجه أحمد .
وذلك لما يحصل في الوحدة من الوحشة وكثرة الاوهام ولعب الشيطان بالعبد حين
يكون وحيدا

4- ان لا يلتحف اثنان في لحاف واحد إلا أن
تكون زوجته
.
يقول ابن حجر في الفتح ثبت في بعض الطرق النهي عن نوم الجماعة في لحاف واحد
، ويظهر أن النهي دفعاً وسدّاً لذريعة الفتنة والافتتان .
أما الزوجة فيجوز التلحّف معها في لحاف واحد حتى لو كانت حائضاً . لحديث
ابن عباس رضي الله عنهما قَالَ: سَمِعْتُ مَيْمُونَةَ ، زَوْجَ النَّبِيِّ
قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللّهِ يَضْطَجِعُ مَعِي
وَأَنَا حَائِضٌ، وَبَيْنِي وَبَيْنَهُ ثَوْبُ
. " رواه مسلم .

5- التفريق في المضاجع بين الأولاد والبنات
في نومهم
.
لحديث : «مُرُوا أَوْلاَدَكُم بالصَّلاَةِ
وَهُمْ أَبْنَاءُ سَبْع سِنِينَ وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا وَهُمْ أَبْنَاءُ
عَشْرٍ، وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ في المَضَاجِعِ
» . رواه أبو داود في سننه .
جاء في عون المعبود : قال المناوي في فتح القدير شرح الجامع الصغير: أي
فرقوا بين أولادكم في مضاجعهم التي ينامون فيها إذا بلغوا عشراً حذراً من غوائل
الشهوة وإن كن أخوات.
قال الطيبي: جمع بين الأمر بالصلاة والفرق بينهم في المضاجع في الطفولية
تأديباً لهم ومحافظة لأمر الله كله وتعليماً للمعاشرة بين الخلق، وأن لا يقفوا
مواقف التهم فيجتنبوا المحارم . انتهى .

6- نفض فراش النوم قبل النوم .
لحديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَوَى أَحَدُكُمْ
إِلَى فِرَاشِهِ فَلْيَنْفُضْ فِرَاشَهُ بِدَاخِلَةِ إِزَارِهِ فَإِنَّهُ لَا
يَدْرِي مَا خَلَفَهُ
. . "
جاء في الفتح : قال الطيبي: معناه لا يدري ما وقع في فراشه بعدما خرج منه
من تراب أو قذاة أو هوام.

7- ألا يؤخر نومه بعد صلاة العشاء .
إلا لضرورة كمذاكرة علم أو محادثة ضيف أو مؤانسة أهل، لما روى أبو برزة أن
النبي عليه السلام كان يكره النوم قبل صلاة العشاء والحديث بعدها. متفق عليه.

8- أن يجتهد في ألا ينام إلا على وضوء
.
لقول الرسول عليه الصلاة والسلام للبراء بن عازب رضي الله عنه " ِذَا
أَتَيْتَ مَضْجَعَكَ فَتَوَضَّأْ وُضُوءَكَ لِلصَّلَاةِ "
ومعلوم أن النوم أخو الموت ، وحين يختم العبد يومه بنوم على طهارة يكون ذلك
أهنئ لقلبه ونفسه وذلك حين يستشعر المرء خصيصة الوضوء وفضائله ، فإن من فضائل
الوضوء :
- أنه تكفير للخطايا .
- طهرة للنفس .
- إخماد لنار الشهوة . فالشهوة نار يوقدها داعي الهوى
والشيطان ، والوضوء يخمد النار ويطفئها .

9- أن يوتر قبل أن ينام .
قال أبو هريرة رضي الله عنه : أوصاني خليلي بثلاث - وذكر منها - : وأن أوتر
قبل أن أنام .
والله جل وتعالى وتر يحب الوتر ، وكان من هديه صلى الله عليه وسلم أنه لا
يترك ركعات الوتر في حضر ولا في سفر ، وذلك لما لهذه العبادة في هذا الوقت أثر
تربوي على السلوك فهي ركعات تقع في وقت هدأة الناس ، وفي حال صفاء للروح والذهن
الأمر الذي يعود أثره على سمو النفس وتزكيتها وأنسها بالله جل وتعالى ، ولذلك كان
الله يحب الوتر .
وهنا تأتي مسألة تقديم الوتر أفضل أم تأخيره
إلى ثلث الليل الآخر ؟!
الذي يظهر أن الأفضلية هنا نسبية فمن كان يعرف من نفسه أنه إذا نام فات
الوتر عليه كان تقديم الوتر بالنسبة له أفضل ، ومن كان يعرف من نفسه القدرة على
قيام ثلث الليل الآخر كان تأخير الوتر بالنسبة له أفضل .
فسبحانك ربي . . ما حال هذا العبد الذي ختم يومه بوضوء طهّر به جوارحه من
الأدران وقام لله يركع ركعات في خضوع وخشوع وهو يسأل ربه من خير الدنيا والآخرة . .
بالله عليكم يا كرام كيف يكون نوم
من كان هذا حاله إذا أراد النوم ؟!!

10- أن ينام ابتداء
على شقه الأيمن، ويتوسد يمينه
.
لقول الرسول صلى الله عليه وسلم للبراء " إذَا أَتَيْتَ مَضْجَعَكَ
فَتَوَضَّأْ وُضُوءَكَ لِلصَّلَاةِ ثُمَّ اضْطَجِعْ عَلَى شِقِّكَ الْأَيْمَنِ
" وقوله (إذا أويت إلى فراشك وأنت طاهر فتوسد يمينك) .

11- أن لا يضجع على بطنه أثناء نومه ليلاً
ولا نهاراً
.
لما ورد أن النبي عليه الصلاة والسلام قال (إنها
ضجعة أهل النار
). وقال (إنها ضجعة يبغضها الله
عز وجل
) رواه أبو داود بإسناد صحيح.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال :" رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم
رجلاً مضطجعاً على بطنه فقال إن هذه ضجعة يبغضها الله و رسوله ". رواه
الترمذي بسنده .

و ما رواه أبو أمامه رضي الله عنه قال :" مر النبي صلى الله عليه و
سلم على رجل نائم في المسجد منبطح على وجهه فضربه برجله و قال : قم واقعد فإنها
نومة جهنمية " رواه بن ماجة .
وقد أثبت الطب الحديث أن النوم على الشق الأيمن هو الأفضل في تحقيق السكن
الصحي والجسدي للنائم .
فمن أسرارالنوم على الشق الأيمن :
- أن الرئة اليسرى أصغر من اليمنى فيكون القلب أخف حملاً .
- و تكون الكبد مستقرة لا معلقة .
- و المعدة جاثمة فوقها بكل راحتها .
- أسهل لإفراغ ما بداخلها من طعام بعد هضمه .
- النوم على الشق الأيمن من أروع الإجراءات الطبية التي
تسهل وظيفة القصبات الرئوية اليسرى في سرعة طرحها لإفرازاتها المخاطية .
كما أثبتت بعض الدراسات أن توسد اليد اليمنى مع الجانب الأيمن للدماغ يؤدي
إلى احداث سلسلة من الذبذبات يتم من خلالها تفريغ الدماغ من الشحنات الزائدة
والضارة مما يؤدي الى الاسترخاء المناسب لنوم مثالي




bouchiba
Admin

عدد المساهمات : 779
نقاط : 2359
تاريخ التسجيل : 31/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى