المواضيع الأخيرة
» الى كل مخطوبة ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:22 am من طرف tiaret

»  كوني لـه كـل شـئ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:20 am من طرف tiaret

» الألوان التي ذكرت في القران الكريم..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:18 am من طرف tiaret

» قصة رائعة..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:14 am من طرف tiaret

» ﺳﺄﻟﻮ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺍﻟﺒﺼﺮﻱ ﻳﻮﻣﺎً ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:10 am من طرف tiaret

» الطالب الياباني الذي رفع ضغط المدرسه الأمريكيه
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:07 am من طرف tiaret

» هـــام جدا لا تفوت قرائتها ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 1:58 am من طرف tiaret

» اجمل الصور من عين الذهب تيارت tiaret
الأربعاء أغسطس 12, 2015 3:26 am من طرف tiaret

» ناس عين العبيد عين الذهب تيارت ain deheb tiaret
الأربعاء أغسطس 12, 2015 3:24 am من طرف tiaret

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



التعلم أثناء النوم لم يعد ضربا من الخيال..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التعلم أثناء النوم لم يعد ضربا من الخيال..

مُساهمة من طرف bouchiba في الخميس نوفمبر 15, 2012 2:08 am





التعلم أثناء النوم لم يعد ضربا من الخيال..

وجدت دراسة أجراها باحثون أميركيون،
أخيرا، أنه في حال تم تعريض شخص
نائم لروائح معينة
بعد إسماعه نغمات محددة، فإنه
سيبدأ الاستنشاق
لدى سماعه النغمات وحدها، حتى في
غياب تلك الروائح،
سواء كان نائما أو مستيقظا، وهو ما
يعني
أن الإنسان يستطيع اكتساب معلومات جديدة أثناء النوم
، وأن ذلك يمكن أن يعدل سلوكه دون وعي أثناء اليقظة.

وقالت مجلة "ساينس ديلي"، في تقرير نشرته أخيرا،
إن إجراء تجارب التعلم أثناء النوم
تعتبر في غاية الصعوبة،
وذلك لسبب واحد، وهو ضرورة التأكد
من نوم المتطوعين
وبقائهم نائمين خلال إلقاء
"الدروس".

ولم تسفر أكثر التجارب صرامة في
مجال التعلم اللفظي
أثناء النوم عن ترسخ أية معلومات
جديدة.
وفي حين أن المزيد والمزيد من
البحوث
أثبتت أهمية النوم للتعلم وتقوية الذاكرة،
فإن أيا منها لم ينجح في إثبات حدوث
أي تعلم فعلي لمعلومات جديدة في
أدمغة البالغين أثناء النوم.

واختار الباحثون الأميركيون تجربة نوع من التكيف يتضمن
تعريض المتطوعين لنغمة تليها
رائحة،
لكي يظهروا بعد ذلك استجابة للنغمة
تماثل تلك التي أبدوها للرائحة.
وقد انطوى الجمع بين النغمات
والروائح على العديد من المزايا.
فهي لا توقظ المتطوعين
(في الحقيقة، فإن بعض الروائح يمكن
أن تعزز النوم العميق)،
ومع ذلك فإن الدماغ يقوم
بمعالجتها،
بل ويتفاعل معها خلال النوم.
وعلاوة على ذلك،
فإن حاسة الشم تنطوي على أداة قياس
غير لفظية فريدة يمكن ملاحظتها،
وهي الاستنشاق.

ووجد الباحثون أنه في حالة الشم،
فإن طريقة عمل الدماغ أثناء النوم تشبه إلى حد كبير
طريقة عمله أثناء اليقظة.
حيث يعمد الإنسان إلى الاستنشاق بعمق عندما يشم رائحة عطرة،
ولكنه يوقف عملية الاستنشاق عند
تعرضه لرائحة كريهة.

ويمكن تسجيل هذا الاختلاف سواء
أثناء نوم المتطوعين أو يقظتهم.
وأخيرا، فإن هذا النوع من التكييف،
وإن بدا بسيطا جدا،
يرتبط ببعض أكثر مناطق الدماغ
تعقيدا،
بما في ذلك منطقة الحصين، التي
تدخل في عملية تشكيل الذاكرة.

أمر ممكن
أشار الباحثون الأميركيون إلى أنه بعد أن برهنت تجاربهم
على أن التعلم أثناء النوم أمر ممكن،
فإن الخطوة التالية هي معرفة أين
تكمن الحدود والضوابط،
وما هي نوعية المعلومات التي يمكن تعلمها خلال النوم
وتلك التي لا يمكن تعلمها خلاله على وجه الدقة

bouchiba
Admin

عدد المساهمات : 779
نقاط : 2359
تاريخ التسجيل : 31/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى