المواضيع الأخيرة
» وصف الجنة...
الأحد سبتمبر 23, 2018 11:07 pm من طرف tiaret

» صور الرحمة_الشيخ محمد حسان
الأحد سبتمبر 23, 2018 10:59 pm من طرف tiaret

» اذا أخطأ الامام هل يجوز رده؟
الأحد سبتمبر 23, 2018 10:57 pm من طرف tiaret

» وسائل الثبات و الاستمرار _الشيخ محمد حسان
الأحد سبتمبر 23, 2018 10:55 pm من طرف tiaret

» صلاة الكسوف
الأحد سبتمبر 23, 2018 10:53 pm من طرف tiaret

» قيام الليل يدخلك الجنة
الأحد سبتمبر 23, 2018 10:51 pm من طرف tiaret

» هل يجوز الكلام اثناء الوضوء؟
الأحد سبتمبر 23, 2018 10:49 pm من طرف tiaret

» هل يجوز تلقين الميت في الفبر؟
الأحد سبتمبر 23, 2018 10:48 pm من طرف tiaret

» هل يوجد عذاب الفبر؟
الأحد سبتمبر 23, 2018 10:45 pm من طرف tiaret

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



عندمـا يطـول الصمــت...

اذهب الى الأسفل

عندمـا يطـول الصمــت...

مُساهمة من طرف bouchiba في الثلاثاء أبريل 02, 2013 3:10 am





عندمـا يطـول الصمــت...

عندما يطول الصمت
تصبح النظرة (
حـكايه )
تتعرى الكلمات /
تغتسل بماء الورد ...
ليبدأ سيره من جديد
مع
ولادة نظرة أخر إلى
اللاشيء

عندما يطول الصمت

يكمل الحزن دورته في
مدار الشرود
يقف عند نقطة غير محددة ...

عندما يطول الصمت
يعانق الحلم أضواء
نوافذ الذكرى
المطلة بشيخوختها
على أزقة الزمان
, ينظر إلى تلك
اللحظات المتسكعة
إلى بقايا الشوق /
في الزوايا

عندما يطول الصمت

ينثر اليأس بذوره في
حقول الأسى
وبعد أن ينهي عمله يجلس
تحت شجرة يابسة على إحدى
التلال مجففاً عرقهـ
تاركاً
لسيول لوعة الحق في
سقاية ما زرع ..

عندما يطول الصمت

ويبدأ الفجر
بالكتابة على ألواح الظلام
بأحرفٍ من نور /
تماما قبل
أن تنهي الكلمات
طقوسها ..

عندما يطول الصمت تصبح
الكلمات فارغه من حالة طلاق ))
الصمت ذاك الثرثار
الذي يملأ حواسنا بالكلام !
الذي يقرأ أدق
تفاصيل الكلمات من كل الأفواه !

عندما يطول الصمت ..
تصبح النظرة ( حكاية ...! )
!!!! والحكاية ....
تصبح صمت الرواية !!!!
الصمت احيانا يكون
ابلغ من اي حديث
هنا / فلسفة للصمت /
الرحيل الى
داخل النفس لقراءة (
مشاعر ) لم تظهر !!


avatar
bouchiba
Admin

عدد المساهمات : 779
نقاط : 2359
تاريخ التسجيل : 31/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى