المواضيع الأخيرة
» الى كل مخطوبة ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:22 am من طرف tiaret

»  كوني لـه كـل شـئ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:20 am من طرف tiaret

» الألوان التي ذكرت في القران الكريم..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:18 am من طرف tiaret

» قصة رائعة..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:14 am من طرف tiaret

» ﺳﺄﻟﻮ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺍﻟﺒﺼﺮﻱ ﻳﻮﻣﺎً ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:10 am من طرف tiaret

» الطالب الياباني الذي رفع ضغط المدرسه الأمريكيه
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 2:07 am من طرف tiaret

» هـــام جدا لا تفوت قرائتها ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 1:58 am من طرف tiaret

» اجمل الصور من عين الذهب تيارت tiaret
الأربعاء أغسطس 12, 2015 3:26 am من طرف tiaret

» ناس عين العبيد عين الذهب تيارت ain deheb tiaret
الأربعاء أغسطس 12, 2015 3:24 am من طرف tiaret

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



كيف يمكنني أن أجمع بين قوة الثقة بالنفس والتوكل التام على الله ..؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كيف يمكنني أن أجمع بين قوة الثقة بالنفس والتوكل التام على الله ..؟

مُساهمة من طرف bouchiba في الإثنين يناير 02, 2012 9:41 pm




كيف يمكنني أن أجمع بين قوة الثقة بالنفس والتوكل التام
على الله ..؟


الثقة في النفس لا يمكن أن تأتي إلا بعد الثقة في الله تعالى مع حسن التوكل
عليه، وقيل في الحكمة (من كان الله معه لا يخيب سعيه،
ولا يضل سئله، ومن كان الله معه فمن ذا الذي عليه)

بالتأكيد لا أحد، فهل تدري أن
مفهوم الثقة في النفس تعني اليقين بأن ما وهبني الله تعالى من نعم متنوعة استخدمها
في طاعته ورضاه، كما تعنى الثقة كذلك بأن (ما أصابك
لم يكن ليخطأك، وما أخطأك لم يكن ليصيبك
) أي أن قدر الله تعالى نافذ لا
محالة فما قدر الله تعالى لك أو عليك سوف ينفذ كما أراد الله تعالى ولو أبت الدنيا
كلها

وبالتأكيد سمعت الحديث الشريف الذي (لو اجتمعت
الإنس والجن على أن ينفعوك بشيء لن ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، ولو اجتمعت
على أن يضروك بشيء لن يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف
)
. فلن يصيبك من فرح أو ترح من خير أو غيره إلا وهو خير لك في كتاب معلوم، فعلام
تهتز ثقتي وفي من تهتز ؟

أمر آخر مهم اهتزاز الثقة ضعف، المؤمن القوي خير وأحب إلى الله، فلا ترتاب
في إيمانك ولا في نفسك دون مبرر شرعي، ولا يغلبنك الشيطان فيسول لك اهتزاز الثقة
وعدم الجرأة على أنها خور ونكوص، فأحياناً تسمى الأشياء بغير مسمياتها ومنها على
سبيل المثال (الحياء) فالحياء من شعب الإيمان ومن الخصال المحمودة ومع ذلك يعده
بعض الجهال من الصفات غير المحمودة ويسمونه (كسوف) أو (عدم ثقة في النفس) أو (عدم
جرأة) وهكذا في كثير من الخصال الحميدة .

وقد مدح الله تعالى التوكل والمتوكلين عليه جل وعلا في عشرات المواضع في
كتابه الكريم، ويكفيك (ومن يتوكل على الله فهو حسبه)
أي كافيه ومعينه وناصره ومؤيده فماذا تريد بعد هذا العطاء من الله تعالى، إذن
فالتوكل ؟

بأن كل ما يجري لك في الدنيا هو
بقدر الله تعالى، فلا يفعل المرء إلا ما يرضي به الله جلا وعلا لأنه لا يصيبه إلا
ما يقدره سبحانه، وكمال الثقة بالنفس هي كمال التوكل على الله فلا فرق بينهما في
المعنى واللفظ مختلف، والثقة تعني كمال اليقين وحسن التوكل وإيمان راسخ، واهتزازها
هو تلاعب الشيطان بها .

والله المستعان
عمي بوشيبة



bouchiba
Admin

عدد المساهمات : 779
نقاط : 2359
تاريخ التسجيل : 31/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى